طهارت او لمونځ

په تشهد کې ګوته پورته کول څه حکم لري ؟

د فتوې شمېره (۳۱۰)

پوښتنه :

په تشهد کې د ګوتې پورتې کولو څه حکم دی ؟ سنت دی او که مستحب ؟ ځېنې خلک ورته بدعت وایي . که په اړه یې معلومات راکړئ! مننه


الجواب وبالله التوفیق :

په التحیات کې د ( اشهد ان لااله ) ویلو په وخت کې د تشهد د ګوتې پورته کول په ګڼو احادیثو سره ثابت دي . له دې امله د جمهورو احنافو  په اند د ګوتې پورته کول سنت دي ، خو ځینو علماوو ورته مستحب ویلي دي او بدعت ورته ویل ناسمه خبره ده .


الدلیل علی ذلک :

وفي الشرنبلالية عن البرهان: الصحيح أنه يشير بمسبحته وحدها، يرفعها عند النفي ويضعها عند الإثبات.

وعن كثير من المشايخ لا يشير أصلا، وهو خلاف الدراية والرواية، فعن محمد أن ما ذكره في كيفية الإشارة قول أبي حنيفة. اهـ. ومثله في فتح القدير وفي القهستاني. وعن أصحابنا جميعا أنه سنة، بسط الأصابع إلى حين الشهادة، فيعقد عندها ويرفع السبابة عند النفي ويضعها عند الإثبات، وهذا ما اعتمده المتأخرون لثبوته عن النبي – صلى الله عليه وسلم – بالأحاديث الصحيحة ولصحة نقله عن أئمتنا الثلاثة، فلذا قال في الفتح: إن الأول خلاف الدراية والرواية.

الدر المختار مع ردالمحتار ، ټوک : ۱ ، مخ : ۵۰۹ ، فی صفة الصلاة ، مطلب مهم فی عقد الاصابع …

و” تسن “الإشارة في الصحيح” لأنه صلى الله عليه وسلم رفع أصبعه السبابة وقد أحناها شيئا ومن قال إنه لا يشير أصلا فهو خلاف الرواية والدراية وتكون “بالمسبحة” أي السبابة من اليمنى فقط يشير بها “عند” انتهائه

مراقی الفلاح ،شرح نور الایضاح ، ټوک : ۱ ، مخ : ۱۰۱ ، باب فی صفة الصلاة



اړونده فتواګانې

ځواب دلته پرېږدئ

ستاسو برېښناليک به نه خپريږي. غوښتى ځایونه په نښه شوي *

Close