طهارت او لمونځ

د اوبو په ټینکۍ کې د کوترې مړه په کېدو په صورت کې د لمونځ قضایي !

د فتوې شمېره (۳۱۷)

پوښتنه :

که د اوبو په ټینکۍ یا کوهي کې کوتره غورځېدلې وي ، رژیدلې هم وي ، نو په دې صورت کې د څو ورځو لمانځونه راګرځول پکار دي ؟

الجواب وبالله التوفیق :

که په کوهي یا ټینکۍ کې کوتره غورځېدلې وي ، پړسېدلې یا رژیدلې هم وي ، نو په صورت کې د دریو (۳ ) ورځو لمانځونه راګرځول ضروري دي .

او که صرف مړه شوي وي خو رژیدلې یا پړسېدلې نه وي ، بیا د یوې ورځې لمانځونه راګرځول پکار دي .

یادونه : ټول هغه لوښي ، پوښاک یا نور شیونه چې په دې اوبو سره مېنځل شوي وي باید بېرته ومینځل شي .


الدلیل علی ذلک :

وإذا توضأ رجل في بئر وصلى إماماً ثم وجد فيها فأرة ميتة أو دجاجة ميتة فإن علم وقت وقوعها يعيد الوضوء والصلاة من ذلك الوقت بالإجماع؛ لأنه علم أنه صلى بغير وضوء، والصلاة بغير وضوء لا تجوز. أما إذا لم يعلم وقت وقوعها فالقياس أن لا يجب عليه إعادة شيء من الصلاة ما لم يتيقن أنه توضأ منها وهو فيها، سواء وجدها منتفخة متفسخة أو لا. وبه أخذ أبو يوسف ومحمد رحمهما الله إلا أن حنيفة رحمه الله استحسن وقال: إن وجدها منتفخة متفسخة يعيد صلاة ثلاثة أيام ولياليها، وإن وجدها غير منتفخة يعيد صلاة يوم وليلة.

قال بشر قال أبو يوسف: كان قولي قول أبي حنيفة حتى رأيت يوماً في بستاني حدأة في منقارها فأرة ميتة طرحتها في بئر الماء فرجعت عن قوله.

المحیط البرهاني ، کتاب الطهارة ، الفصل الرابع ، ټوک ۱ ، ۲۶۲ .

و توضأ من بئر، وصلى أياما، ثم وجد فيها فأرة، فإن علم وقت وقوعها أعاد الصلاة من ذلك الوقت؛ لأنه تبين أنه توضأ بماء نجس، وإن لم يعلم فالقياس أن لا يعيد شيئا من الصلوات ما لم يستيقن بوقت وقوعها، وهو قول أبي يوسف ومحمد، وفي الاستحسان إن كانت منتفخة أو متفسخة أعاد صلاة ثلاثة أيام ولياليها، وإن كانت غير منتفخة ولا متفسخة لم يذكر في ظاهر الرواية، وروى الحسن عن أبي حنيفة أنه يعيد صلاة يوم وليلة،

بدائع الصنائع ، ټوک : ۱ ، مخ : ۷۸ ، فصل فی بیان مقدار الذی یصیر به المحل



اړونده فتواګانې

ځواب دلته پرېږدئ

ستاسو برېښناليک به نه خپريږي. غوښتى ځایونه په نښه شوي *

Close